24 ساعةالأولىمجتمع

عمال زراعيون يحتجون باشتوكة ضد حيف السلطات وتعسف “الباطرونا”

ستمر العمال الزراعيون باشتوكة آيت باها في احتجاجاتهم من أجل الاستجابة لمطالبهم والدفاع عن العاملات والعمال الموقوفين عن العمل والمتضررين من التأخير في أداء الأجور و الحرمان من التغطية الصحية بشركتي سوبروفيل و روزافلور”، بتنظيم وقفتين احتجاجيتين، صباح اليوم الأحد، الوقفة الأولى كانت أمام مقر الباشوية وفيما الوقفة الثانية ، تم تنفيذها أمام مقر عمالة اشتوكة ايت باها.

الحسين بوالبرج، الكاتب الجهوي بجهة سوس ماسة للجامعة الوطنية للقطاع الفلاحي بالاتحاد المغربي للشغل، أكد، في تصريح للموقع ، أن الشكل الاحتجاجي لصباح اليوم يأتي بعد سلسلة من الوقفات الاحتجاجية “وهذا يأتي في سياق حث الباطرونا على تنفيذ وعودها والاستجابة لمطالب لعمال الزراعيين ورفع الحيف والتهميش عنهم”.
المتحدث شدد على أن هاته الفئة تعاني أكتر صور التهميش والفقر بسبب هده الباطرونا الزراعية الجشعة التي تستغل العمال اشد استغلال وفي اخر المطاف ترميهم بدون حقوقهم القانونية.

وخلص بولبرج إلى التأكيد على أن الأشكال الاحتجاجية لن تتوقف عند هذا الحد؛ “فنحن في بداية الحملة، وحاليا نحن في إطار حشد الدعم الدولي.. ولن نتنازل عن حقوق العمال باشتوكة.

وفي الوقت الذي رفع فيه المحتجون شعارات من بينها “كلنا ضحايا سوبروفيل و روزافلور” “نطالب بالاستقرار في العمل” و، “علاش جينا واحتجينا سوبروفيل حكرا علينا، علاش جينا واحتجينا الباطرونا حكرا علينا، ممشري ما مبيوع زراعي راسي مرفوع، الباطرونا علفتوهم والعمال جوعتوهم” “الفيرمات للمحظوظين والحكرة للكادحين”، مطالبة عامل الاقليم بالتدخل العاجل لانصاف العاملات و العمال ضحايا تعسفات الباطرونا.

بعد دلك انطلقت القافلة التضامنية الى معتصم سوبروفيل للتضامن مع العامل المطرود محمد شابح و المعتصم أمام الشركة منذ عدة اسابيع. لتتنقل بعد ذلك القافلة التضامنية الى معتصم عاملات و عمال روزافلور  للمطالبة بتمتيع المئات من العاملات والعمال منذ بداية الموسم الحالي من كافة حقوقهم القانونية و المشروعة بدءا بالتعويض عن الضرر الذي لحقهم ثم استئناف العمل بمختلف وحدات الشركة.

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

error: حقوق الطبع و النشر محفوظة لجريدة msalkhir.com
إغلاق